Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار عالمية

أكثر من 1.4 مليون حالة إصابة بحمى الضنك فى البرازيل بسبب تغير المناخ




تسببت الأمطار الغزيرة وارتفاع درجات الحرارة فى انفجار حالات حمى الضنك فى البرازيل ، ووفقا لاحدث البيانات الصادرة عن وزارة الصحة، فقد تم اكتشاف 1.4 مليون حالة فى جميع أنحاء البلاد، بسبب انتشار البعوض نتيجة لتغير المناخ، حسبما قالت صحيفة “الباييس” الإسبانية.


وأشارت الصحيفة إلى أن هذا العدد الكبير الذى سجلته حمى الضنك خلال العام الجارى يزيد 168% عن عام 2021 ، حيث أنهى المرض حياه 980 شخصا وهو الأسوأ خلال 6 سنوات، وإذا تأكدت التوقعات فقد تتجاوز البرازيل هذا العام ، 1000 حالة وفاة، وهو أمر لم يحدث منذ الثمانينات ، عندما ظهر المرض مرة آخرى وبدأ يتكرر أكثر .


وأوضحت الصحيفة أن الحمى المفاجئة وآلام العضلات في المفاصل والبقع على الجسم من أكثر الأعراض شيوعًا لمرض لا يزال بدون علاج ويمكن أن يتسبب في الموت في أخطر أشكاله ، مثل حمى الضنك النزفية.


وأوضحت كلوديا كودكو، منسقة معلومات من وزراة الصحة البرازيلية ، أنه فى العام الماضى تركزت غالبية الحالات فى المناطق الجنوبية والوسطى ، وهى حدود جديدة للمرض، والذى يتقدم فى البلاد بسبب تغير المناخ. مضيفة “المرض اصبح ينتشر فى اماكن جديدة مثل سانتا كاترينا وريو جراندى دو سول ، وهو امر مقلق للغاية لأنها تصل إلى بلديات بدون خبرة فى مكافحة المرض وسكانها معرضون تماما للتأثر.


وأشارت الصحيفة إلى أن التغييرات المناخية أدت إلى انتشار البعوض، والتي بالإضافة إلى حمى الضنك تنقل أيضًا زيكا والشيكونغونيا، والزيادة المفاجئة في إزالة الغابات التي تسبب تغيرًا في المناخ المحلي للوادي، أو المشكلة الدائمة لمياه الصرف الصحي غير المعالجة التي تمر في الهواء الطلق عبر الأحياء الفقيرة في البرازيل هي أيضًا عوامل حاسمة.


 


 

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى