الأدب والثقافة

أولها وسام الفنون وآخرها جائزة الدولة.. تتويج مشوار ثروت عكاشة الثقافي



فى مثل هذا اليوم 28 فبراير من عام 2012م، رحل عن عالمنا الكاتب الكبير ثروت عكاشة، صاحب الإسهامات البارزة فى الحقل الثقافى، منها تحويل فكر سهير القلماوى من حلم إلى واقع يعيشه ملايين الناس ليس فى مصر بل فى الوطن العربى، وهو إقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب، إذ شهدت أرض المعارض بالجزيرة “دار الأوبرا المصرية حاليًا” على النسخة الأولى للمعرض بمشاركة 5 دول أجنبية وحوالى 100 ناشر.


 


وقد تم تتويج إنجازات الكاتب الكبير ثروت عكاشة بمجموعة من الجوائز والأوسمة تقديرًا لمسيرته الحافلة داخل الوسط الثقافى، إذ حصل خلال حياته على العديد من الجوائز وهى:  وسام الفنون والآداب الفرنسى عام 1965م، ووسام اللجيون دونير عام 1968م، وحصل على الميدالية الفضية لليونسكو تتويجاً لإنقاذ معبدَى أبو سمبل وآثار النوبة، والميدالية الذهبية لليونسكو لجهوده من أجل إنقاذ معابد فيلة وآثار النوبة عام 1970م، بالإضافة إلى الدكتوراه الفخرية فى العلوم الإنسانية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1995م ، وجائزة مبارك فى الفنون من المجلس الأعلى للثقافة عام 2002م.


 


ولد الكاتب الكبير ثروت عكاشة فى 1921م بالقاهرة،  تخرج من الكلية الحربية سنة 1939م، كما درس فى كلية أركان الحرب خلال الفترة من 1945 وحتى 1948، ثم حصل على دبلوم الصحافة من كلية الآداب بجامعة القاهرة سنة 1951م، وعلى درجة الدكتوراه فى الآداب من جامعة السوربون بباريس سنة 1960م.


 


للكاتب الكبير ثروت عكاشة مجموعة منها: “معجم المصطلحات الثقافية، الفن الإغريقى، الترجمات للمسرح المصرى القديم ومذكرات ثروت عكاشة، ترجمة مسخ الكائنات لـ أوفيد، القيم الجمالية فى العمارة الإسلامية، تاريخ الفن الرومانى، مذكراتى فى السياسة والثقافة، “الفن والحياة”، “إعصار من الشرق”.

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى