أخبار عالمية

إندبندنت تبرز حصول مصرية على تعويض 12 ألف إسترلينى من جامعة بريطانية.. اعرف القصة



قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن طالبة الدراسات العليا المصرية، ريهام شبالى حصلت على تعويض من جامعة وارويك البريطانية يقدر بـ12 ألف جنيه إسترليني بعد أن حرمت من تمديد دراستها الجامعية أثناء خضوعها لعلاج للسرطان.


اندبندنت


وأوضحت الصحيفة أن جامعة وارويك وافقت على دفع تعويضات عن “الضيق والإزعاج” الناجم عن رفض طلب التمديد المقدم من ريهام شبالى.


وتم تشخيص شبالي ، طالبة دراسات عليا في السينما والتلفزيون ، بأنها مصابة بساركوما الرحم – وهو شكل نادر وخطير من السرطان – في فبراير 2021. ووصفت رفض طلبها بأنه “غير ضروري تمامًا” و “غير عادل تمامًا” .


وقالت الصحيفة إن أولئك الذين تابعوا قضيتها أشادوا بالخطوة باعتبارها انتصارًا للطلاب الدوليين ذوي الإعاقة في المملكة المتحدة.


وأقرت الجامعة بأن تعاملها مع طلب تمديد الدراسة المقدم في أبريل 2022 ، لم يوفر بشكل كافٍ تعديلات معقولة للتعامل مع مرضها كشكل من أشكال الإعاقة. وبعد معركة استمرت سبعة أشهر ، وافقت الجامعة على دفع تعويضات.


وقالت شبالى: “القرار الأولي لجامعة وارويك بمنعي من تمديد فترة الدراسة كان غير ضروري على الإطلاق.. هذه المعارك فرضت علي في وقت كنت أواجه فيه الموت وفي حالة حرب مع جسدي. اضطررت للقتال على جبهات عديدة. الأمر كان مرهقا. والأهم من ذلك ، كان غير عادل على الإطلاق “.


وإلى جانب صراعها مع الجامعة ، كانت شبالى تكافح أيضًا ضد قرار وزارة الداخلية البريطانية برفض طلب والدتها للحصول على تأشيرة زيارة. كانت تأمل أن تتمكن من الانضمام إليها حتى ترعاها مع تراجع وضعها الصحي.


وبعد ضغوط من خطاب مفتوح موقع من قبل أكثر من 200 من موظفي وطلاب جامعة وارويك ، ودعم من النائبة  شابانا محمود ، منحت وزارة الداخلية والدتها تأشيرة زيارة.


 


 

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى