أخبار عالمية

ارتباك فى العائلة المالكة البريطانية بسبب طلب هارى وميجان ماركل بالاعتذار لهما



كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية، أن العائلة المالكة البريطانية تشعر بـ”حيرة” بسبب مطالب الأمير هارى وزوجته ميجان ماركل، بتقديم اعتذار من قصر باكنجهام لهما، وذلك فى أعقاب فيلمهم الوثائقى المثير للجدل على نتفليكس، والذى أدى إلى زيادة توتر العلاقات داخل العائلة المالكة، حيث يقال إن دوق ودوقة ساسكس يطالبان القصر بالاعتذار قبل أن يفكروا فى حضور تتويج الملك تشارلز العام المقبل.


لكن المطلعين قالوا إن أفراد العائلة المالكة “مرتبكون” بشأن التقارير التى تفيد بأن دوق ودوقة ساسكس يرغبان فى الاجتماع لمعالجة مظالمهما، و”يرفضان الرد” حتى يعترفوا أيضًا بأنهم ارتكبوا أخطاءهم أثناء الخلاف، ووفقًا لأحد الخبراء الملكيين، ليس هناك أى فرصة لأن تقوم العائلة المالكة بالخطوة الأولى فى أى جهود نحو المصالحة.


وفى الوقت نفسه، قالت كاتى نيكولز، المحررة الملكية، إنه لا توجد فرصة لأن تقوم العائلة المالكة بالخطوة الأولى للاعتذار لعائلة ساسكس، وقالت كاتى نيكولز: “ما يجب أن يحدث هو الاعتراف بوجود أخطاء من كلا الجانبين وبمجرد أن يكون هناك هذا الاعتراف، قد يمهد ذلك الطريق للمصالحة”.


هارى وميجان ماركل


ومن جهة أخرى ظهرت ميجان ماركل، دوقة ساسكس – فى وقت سابق – فى لحظة انهيار، وبدت فى الصورة وكأنها تبكى عندما كانت فى منزلها الكندى مع الأمير هارى، وذلك فى صورة عرضها الفيلم الوثائقى للزوجين الملكيين على نيتفليكس، حيث تم تصوير دوقة ساسكس، على ما يبدو غارقة فى الدموع، محاطة بالملابس وحقائب السفر، بينما يُعتقد أنها فى المنزل أثناء إقامتها فى جزيرة فانكوفر، بكندا، فى عام 2020، وفقًا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.


ومن جانبه، قال هارى تعليقا على صورة ميجان ماركل: “كنا عالقين فى هذا المنزل، حيث يعرف الجميع فى العالم مكان وجودنا، غير محميًا وليس أمنًا”، فيما قال الممثل الكوميدى والمنتج تايلر بيرى – الذى ساعد الزوجين عندما تركا حياتهما فى المملكة المتحدة – “لقد أرادوا فقط أن يكونوا أحرارًا، أرادوا أن يكونوا أحرارًا فى الحب والسعادة، ولم يكن لديهم خطة”.


وتايلر بيرى، البالغ من العمر 53 عامًا، كان أحد أقرب حلفاء الزوجين وساعدهما على الانتقال إلى الولايات المتحدة، حيث قدم لهما منزله فى بيفرلى هيلز بقيمة 18 مليون دولار لاستخدامه كمقر إقامة شخصى لهما، فيما أصبح عرض الفيلم الوثائقى لدوق ودوقة ساسكس المكون من ستة أجزاء، والذى يشكل جزءًا من صفقة بملايين الجنيهات مع نيتفليكس، الأكثر مشاهدة فى أسبوع رئيسي، حيث ظهر لأول مرة مع 81.55 مليون ساعة مشاهدة.

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى