أخبار عربية

استطلاع: لو أعيدت الانتخابات الإسرائيلية لكان نتنياهو أقوى

مسك- متابعات عربية:

استطلاع: لو أعيدت الانتخابات الإسرائيلية لكان نتنياهو أقوى


السبت – 30 جمادى الأولى 1444 هـ – 24 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [
16097]


رئيس الوزراء المكلف، بنيامين نتنياهو (ا.ف.ب)

تل أبيب: «الشرق الأوسط»

بعد أقل من شهرين على الانتخابات الإسرائيلية البرلمانية، دلت نتائج استطلاع على أنه لو جرت الانتخابات مرة أخرى هذه الأيام، لكن رئيس الوزراء المكلف، بنيامين نتنياهو، سيحقق قفزة أخرى في قوته من 32 إلى 35 مقعدا.
وحسب الاستطلاع الذي نشرته صحيفة «معريب» (الجمعة)، تبين أن قوة نتنياهو سوف تزيد بالأساس على حساب أحزاب اليمين المتحالفة معه، إذ يخسر حزب شاس لليهود الشرقيين المتدينين من 11 إلى 9 مقاعد، ويخسر تحالف اليمين المتطرف بقيادة بتصلئيل سموترتش وإيتمار بن غفير مقعدين آخرين من 14 مقعدا إلى 12. وتكتل اليهود المتدينين الأشكناز «يهدوت هتوراة» يربح مقعدا من شاس. لكن الائتلاف الذي يقوده نتنياهو لن يخسر شيئا. ويحافظ على قوته (64 نائبا).
لكن هذه النتائج تظهر تغييرات في معسكر المعارضة. فأولا سيختفي تحالف الحزبين العربيين، الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير، سيتلقيان ضربة ماحقة ولن يتجاوزا نسبة الحسم. وفي حالة كهذه يفقد النائب المخضرم أحمد الطيبي والنائب أيمن عودة مقعديهما. في حين يعود حزب ميرتس اليساري إلى الكنيست ويحصل على 4 مقاعد وسيحظى بهذا العدد أيضا حزب يسرائيل بيتينو بقيادة أبيغدور ليبرمان، وحزب العمل بقيادة ميراف ميخائيلي.
وأما يائير لبيد فيحقق ارتفاعا طفيفا في رصيده، إذ إنه يحصل على 26 مقعدا، بدلا من 24 مقعدا اليوم. ويحصل حزب الجنرالات بقيادة بيني غانتس على 10 مقاعد، بدل 12 التي يحتفظ بها حاليا. ويرتفع معسكره بذلك إلى 54 مقعدا.
وتذهب أصوات العرب للقائمة العربية الموحدة للحركة الإسلامية بقيادة منصور عباس، التي ستهبط عن قوتها الحالية بمقعد واحد (من خمسة إلى أربعة) وإلى التجمع الوطني بقيادة النائب سامي أبو شحادة، الذي سقط في الانتخابات الماضية ولم يعد ممثلا في الكنيست.



اسرائيل


أخبار إسرائيل



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى