أخبار عربية

استمرار المظاهر الاحتجاجية في الأردن… وتعزيز قوات أمنية في المحافظات

مسك- متابعات عربية:

استمرار المظاهر الاحتجاجية في الأردن… وتعزيز قوات أمنية في المحافظات

الحكومة لاتخاذ إجراءات لحفظ القانون وتؤكد حق التعبير السلمي


الأحد – 25 جمادى الأولى 1444 هـ – 18 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [
16091]


قوات الشرطة منتشرة في مدينة معان الجنوبية (مديرية الأمن العام)

عمان: محمد خير الرواشدة

أكد رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة أهمية الاستمرار باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنفاذ القانون وترسيخ سيادته، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وانسيابية تقديم الخدمات للمواطنين.
وخلال ترؤسه اجتماعا السبت، حضره عدد من الوزراء والمسؤولين والقيادات الأمنية والجهات المختصة، أكد الخصاونة احترام الحكومة لحق التعبير السلمي عن الرأي وفق مظلة الدستور. وشدد على أن الأجهزة الأمنية المختصة «تواصل جهودها في التقصي عن القتلة والمخربين الذين طالت أيديهم الغادرة روح الشهيد الدلابيح والمصابين وتقديمهم إلى يد العدالة لينالوا جزاءهم».
وحول عودة حركة الشحن من وإلى ميناء العقبة، استمع رئيس الوزراء إلى إيجاز حول انسيابية تزويد السلع من وإلى مدينة العقبة، والتي بدأت بالعودة إلى طبيعتها، موعزا بتسهيل مهمة حركة الشاحنات حسب أولويات شحن البضائع التي لا تحتمل التأخير في الميناء، وبما يكفل انسيابية سلاسل توريد البضائع إلى السوق الأردنية.
إلى ذلك أكدت مديرية الأمن العام أنها وزعت قوة أمنية في مختلف محافظات المملكة لحفظ الأمن وحماية المواطنين، وتأمين حرية التنقل على الطرق، محذرة كل من يحاول الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، بالتصدي لهم والتعامل وفق أحكام القانون مع المخربين.
وعلى الرغم من المساعي الرسمية لاحتواء مطالب المحتجين، استمرت ليلة الجمعة والسبت مظاهر احتجاجية، رافضة موقف الحكومة من عدم تخفيض أسعار المحروقات، وهو القرار الذي وعدت الحكومة بدراسته نهاية الشهر خصوصا في ظل انخفاض أسعار النفط عالميا وهو ما سينعكس على الأسعار المحلية، في الوقت الذي ثبتت فيه وزارة الطاقة سعر مادة الكاز حتى نهاية فصل الشتاء.
وفي تطور آخر فقد أعلن المجلس البلدي لمحافظة الكرك (150كم) جنوب العاصمة عمان، في بيان صحفي وصلت «الشرق الأوسط» نسخة منه، عن تنفيذ وقفة احتجاجية الاثنين داخل المدينة، واعتباره يوم إضراب وطني في محافظة الكرك، وناشد المجلس البلدي في البيان باقي المحافظات للإضراب في هذا اليوم الحفاظ على الوطن ممن اعتبرهم «الفئة الفاسدة التي تأخذه إلى مصير مجهول».
وشهدت مناطق واسعة من المملكة مظاهرات احتجاجية على خلفية رفع أسعار المحروقات، وشهدت محافظة معان الجنوبية مسيرات أغلقت الطرق وخرق مقار رسمية واعتداء على ممتلكات خاصة، وخلال تلك الأحداث قتل نائب مدير أمن المحافظة الشهيد عبد الرزاق الدلابيح، الذي ووري جثمانه الثرى الجمعة الماضي.
ووعد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بـ«التعامل بحزم مع كل من يرفع السلاح في وجه الدولة ويتعدى على الممتلكات العامة وحقوق المواطنين»، مؤكدا أن «الاعتداءات وأعمال التخريب مساس خطير بأمن الوطن ولن نسمح بذلك».
كانت الحكومة الأردنية اعتبرت على لسان الناطق باسمها الوزير فيصل شبول أن الحادثة تمثل «إشهارا للسلاح في وجه الدولة» وهو ما يستدعي تطبيق القانون على الجميع، لافتا إلى أن الحكومة «تتابع دعوات التحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي وستواجه بالقانون».
وكشف اللواء عبيد الله المعايطة مدير الأمن العام أن الأجهزة الأمنية لديها الشواهد الكافية على إطلاق النار تجاه رجال الأمن، حيث أصيب 49 ضابطا وفرد أمني، كما تم الاعتداء على 70 آلية للأمن العام وأكثر من 90 آلية لمواطنين. مشيرا إلى أن أعمال الشغب أصبحت معطلا لواجبات مكافحة الجريمة وخاصة المخدرات.
وكانت وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية أوقفت الجمعة منصة «تيك توك» عن العمل مؤقتا داخل المملكة، بعد إساءة استخدامها وتعاملها مع منشورات تدعو إلى الفوضى، وبثها خطابات كراهية تحض على العنف، في حين أن الجهات المختصة ستحيل كل من يقوم بنشر فيديوهات للقضاء وتضعهم تحت طائلة المسؤولية.



الأردن


الأردن سياسة



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى