أخبار الاقتصاد

الحكومة المصرية تحدد هذا التوقيت لبدء تراجع أسعار السلع


كشف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، السفير نادر سعد، أن المواد الغذائية ستشهد انخفاضا في الأسعار خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد الإفراج عن سلع مقدارها 6.2 مليار دولار.

وأوضح، أن السوق المحلي شهد انفراجة كبيرة خلال شهر ديسمبر الماضي، حيث تم الإفراج عن سلع غذائية للمصانع وهي بمثابة مدخلات إنتاج لها، الأمر الذي سيسهم في إعادة الاستقرار والتوازن للسوق المصري خلال الفترة المقبلة.

وقال في تصريحات حديثة، إن الأسواق بدأت تتأثر تأثرا إيجابيا بزيادة المعروض من السلع بعد الإفراج عن السلع من الموانئ، مبينا في الوقت نفسه أن مشكلة الدولار في طريقها للحل.

وأضاف: “نحن في وضع أفضل بكثير فيما يخص قدرة البنك المركزي والقطاع المصرفي على توفير موارد دولارية واستغلالها بكفاءة في عملية الإفراج عن السلع الموجودة بالجمارك”.

وحول البضائع الموجودة في الموانئ، قال “سعد”، إن إجمالي البضائع المتراكمة مقدارها 14.5 مليار دولار، وقد تم الإفراج عن بضائع ومنتجات بأكثر من 6 مليارات دولار، وباقي البضائع الموجودة وقيمتها 8.5 مليار دولار منها 3.4 مليار دولار سلع “الصب” ومصر ليست هي المستوردة لها ومن سيتولى دفعها هي الدولة التي سوف تستورد هذه السلع.

وأشار إلى أن السلع الموجودة حاليا في الجمارك تقدر بنحو 5 مليارات دولار، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء تعهد بأنه سيتم الإفراج عن كافة السلع المتراكمة في الموانئ قبل شهر رمضان المقبل. وطمأن الجميع بأن مخزون مصر الاستراتيجي من السلع الاستراتيجية الأساسية آمن بشكل كبير.

وأكد أن الدولة المصرية مستمرة في تنفيذ معارض بيع السلع بأسعار مخفضة مثل أهلا مدارس وأهلا رمضان، مضيفا أننا سنبدأ معارض أهلا رمضان مع بداية شهر يناير المقبل وتستمر حتى شهر رمضان، وهذا يؤكد أن المخزون الاستراتيجي لدينا يسمح بهذا الأمر، مبينا أن أسعار السلع في معارض “أهلا رمضان” أقل من مثيلتها في الأسواق بنسب تصل إلى 30%.

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى