أخبار عالمية

بلومبرج: أغنى 500 ملياردير فى العالم خسروا 1.4 تريليون دولار فى 2022




قالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن أغنى 500 ملياردير فى العالم خسروا ما يقرب من 1.4 تريليون دولار من ثرواتهم فى عام 2022.


وذكرت الوكالة أن 2022 هو عام للنسيان للأغلبية الهائلة من أثرى أثرياء العالم. فالأمر لا يتعلق فقط بالمال الذى تم خسارته، رغم أن ما يقرب من 1.4 تريليون دولار قد اختفت من ثروات الـ 500 الأكثر ثراءً فى العالم، وفقا لمؤشر مليارديرات بلومبرج.


لكن تبين أن الكثير من الألم كان من صنع الذات، فهناك الاختيال المزعوم من قبل رمز العملات المشفرة العبقرى سام بانكمان فرايد، والحرب المدمرة التى شنتها روسيا فى أوكرانيا والتى أدت إلى فرض عقوبات شديدة على عمالقة الأعمال، وبالطبع تصرفات إيلون ماسك، المالك الجديد لتويتر، الذى قلت ثروته 138 مليار دولار عما كان فى الأول من يناير الماضى.


وكانت بلومبرج قد ذكرت فى تقرير سابق أن هذا الانخفاض الحاد فى ثروات المليارديرات حدث بعد أن تضخمت الثروات خلال العامَين السابقين، حيث أطلقت الحكومات والبنوك المركزية تدابير تحفيزية غير مسبوقة فى أعقاب جائحة كورونا، ما أدى إلى ارتفاع قيمة جميع الأصول من شركات التكنولوجيا إلى العملات المشفرة.


وأوضح التقرير أن قرار البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم فى 2022 أدى إلى تراجع أسعار أسهم معظم الشركات العالمية، وبالتالى انخفاض ثروات المليارديرات الذين يملكون حصصا ضخمة فيها بشكل سريع.


وانخفضت القيمة الصافية لكبار المليارديرات جيف بيزوس وإيلون ماسك شرائه لتويتر وانخفاض أسعار أسهم تسلا.


 


 


 

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى