الأدب والثقافة

حالات الوفاة والطلاق تقود المزادات العالمية لتسجيل 14.3 مليار جنيه إسترليني فى 2022


احتفلت أكبر دور المزادات فى العالم بإيرادات قياسية فى عام 2022 بعد وفاة أو طلاق المليارديرات الذين يجمعون الأعمال الفنية، ما أدى إلى سلسلة من المبيعات الضخمة.


 

وفى المجموع، باعت بيوت المزادات الثلاثة الكبرى كريستيز وسوثبي وفيليبس ما قيمته 14.3 مليار جنيه إسترليني من الأعمال الفنية والمقتنيات الأخرى فى 2022.


 


وحققت دار كريستيز، التى يقع مقرها في سانت جيمس بوسط لندن والتي عقدت مزادها الأول في 1776، 7 مليارات جنيه إسترليني فى عام 2022، بزيادة قدرها 34٪ عن عام 2021، وهو “رقم قياسي ليس فقط لكريستي بل لسوق الفن”، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذى لدار مزادات كريستيز جيلوم سيروتي.


 


وقال سيروتي، إنه على الرغم من “البيئة الكلية الصعبة استمر الأثرياء فى الإنفاق”.


 


 


 


وساعدت مبيعات كريستيز فى تحقيق أرقام قياسية ببيع مجموعة كبيرة من اللوحات والمنحوتات التى صممها مؤسس شركة مايكروسوفت الراحل بول ألين، والتى حطمت رقماً قياسياً بلغ 1.5 مليار دولار (1.25 مليار جنيه إسترليني).


 


ومن بين الأعمال الأغلى التي تم بيعها كانت للفنان الرائد التنقيطي جورج سورات (نسخة صغيرة) وهي لوحة زيتية على قماش عام 1888 تصور ثلاث نساء والتي بيعت مقابل 149.2 مليون دولار بما في ذلك الرسوم ، وهو رقم قياسي لقطعة سورات.


 


وتم بيع La Montagne Sainte-Victoire من سيزان ، وهو منظر طبيعي ملون تم رسمه من 1888-1890 ، مقابل 137.8 مليون دولار ، وهو رقم قياسي آخر ووضعت لوحة جوستاف كليمت 1903 غابة بيرش رقما عاليا لعمل كليمت حيث بيعت مقابل 104.6 مليون دولار.


 


وباعت كريستيز أيضًا بورتريه أندي وارهول لمارلين مونرو شوت ساج بلو مارلين ، من ملكية تجار الفن السويسريين توماس ودوريس أمّان مقابل 195 مليون دولار وهو ثاني أعلى مبلغ تم بيعه على الإطلاق في مزاد علني.


 


 

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى