أخبار عاجلة

قبيل دقائق من انتهاء المهلة.. نتنياهو يعلن تمكنه من تشكيل حكومة جديدة في إسرائيل

المسك- متابعات عاجلة:

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو في وقت متأخر أمس الأربعاء نجاحه في تشكيل حكومة جديدة مع حلفائه في معسكر اليمين، وذلك قبل دقائق من انتهاء التفويض الممنوح له.

وكتب نتنياهو على تويتر قبل دقائق من منتصف الليل إنه تمكن من تشكيل حكومة، كما أكد متحدث باسم الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ تلقي إعلان نتنياهو عبر اتصال هاتفي.

وفي بيان نشره قال نتنياهو إنه أرسل إلى هرتسوغ الرسالة التالية “بفضل الدعم الجماهيري الكبير الذي تلقيناه خلال الانتخابات الأخيرة أبلغكم أنني تمكنت من تشكيل حكومة ستعمل لصالح جميع مواطني إسرائيل”.

وكان زعيم حزب “الصهيونية الدينية” بتسلئيل سموتريتش قد استبق إعلان نتنياهو، وكتب على تويتر “تهانينا، تمكنا (من تشكيل حكومة)”.

ومن المقرر أن تؤدي الحكومة اليمينية القسم أمام الكنيست (البرلمان) الاثنين المقبل بعد انتهاء ما يعرف بعيد الأنوار اليهودي (حانوكا)، وبذلك سيخلف نتنياهو رئيس الوزراء المنتهية ولايته يائير لبيد.

ولأول مرة شغل نتنياهو (73 عاما) منصب رئيس الوزراء في الفترة بين 1996 إلى 1999، ثم لمدة 12 عاما متواصلة بين 2009 و2021، وهو أطول رئيس للوزراء بقاء بالمنصب في إسرائيل.

وبعدما انتصر مع حلفائه في الانتخابات التشريعية التي أجريت مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كانت أمام نتنياهو مهلة تنتهي الساعة 11:59 مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي لإبلاغ هرتسوغ بأنه نجح في تشكيل الحكومة.

وسبق أن حصل نتنياهو من هرتسوغ على مهلة 28 يوما لتشكيل الحكومة، ثم تم تمديدها 10 أيام.

ومن المتوقع أن يعين نتنياهو أعضاء حزبه الليكود يوآف غالانت وزيرا للدفاع، وياريف ليفين (الرئيس المؤقت للكنيست) وزيرا للعدل، فيما يتنافس كل من السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن رون ديرمر والوزير السابق أمير أوهانا ووزير المالية السابق يسرائيل كاتس على منصب وزير الخارجية.

وقالت صحيفة معاريف إن جولة المحادثات الأولى التي أجراها نتنياهو مع أعضاء حزبه قبل نحو أسبوعين أظهرت “ثورة معقدة لتوترات متزايدة”، لافتة إلى أن عدد من يطلبون حقائب وزارية في الحزب يزيدون على عدد الحقائب المتبقية لليكود بعد المفاوضات الائتلافية.

ومن بين الوزراء القادمين المحسوبين على اليمين المتطرف زعيم “القوة اليهودية” إيتمار بن غفير الذي سيتولى حقيبة الأمن القومي، وسموتريتش الذي سينال حقيبة المالية، وأرييه درعي زعيم حزب شاس، والذي سيحصل على حقيبة الداخلية.

ويقول محللون إن هذه الحكومة ستكون الأكثر يمينية وتطرفا في تاريخ إسرائيل.

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم الحدث في وقته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى