تقنية وتكنولوجيا

قصة نشر المركبة الفضائية كاسينى لمسبار استكشاف بقمر تيتان



نشرت المركبة الفضائية كاسيني التابعة لناسا مركبة هبوط تسمى Huygens بقمر تيتان في 25 ديسمبر 2004، وهي مركبة فضائية أوروبية انتقلت على متن رحلة إلى نظام كوكب زحل مع مركبة كاسيني، وكانت Huygens متوقفة خلال الرحلة التي استغرقت سبع سنوات، لكن جهاز ضبط الوقت الداخلي أخبرها بأن تبدأ في عملها قبل دخولها الغلاف الجوي لتيتان.


 

وفقًا لما ذكره موقع “Space”، فإنه بعد انفصال Huygens عن مركبة كاسينى، استغرق النزول إلى سطح قمر تيتان، وهو أحد أقمار كوكب زحل، ثلاثة أسابيع كاملة، فهبطت في 14 يناير 2005.


 


وأمضت المركبة ساعتين ونصف الساعة في القفز بالمظلات عبر الغلاف الجوي لتيتان وإرسال البيانات إلى كاسيني، التي بعثت تلك البيانات إلى الأرض.


 


أرسلت Huygens البيانات بعد هبوطها، وذلك لمدة ساعة ونصف أخرى قبل نفاد بطارياتها، حيث كشفت البيانات والصور من Huygens أن تيتان هو أحد أكثر الأماكن شبيهة بالأرض في النظام الشمسي. 


 


ويشمل القمر على غلاف جوي سميك مصنوع من النيتروجين والميثان، ومغطاة ببحيرات الميثان السائل، حتى أن Huygens وجد جزيئات عضوية على تيتان. 


 


ويعتقد العلماء الآن أن تيتان قد يكون أفضل مكان للبحث عن الحياة في النظام الشمسي.


 

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى