Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار الرياضة

قطط ونجوم بوب ومشاحنات بغرف خلع الملابس… أحداث بارزة بكأس العالم في قطر

مسك- متابعات رياضية:

– أغرب خطاب: جياني إنفانتينو

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، جياني إنفانتينو، للصحافيين المتفاجئين قبل انطلاق البطولة: «اليوم أشعر بأنني معاق، واليوم أشعر بأنني عامل مهاجر». وأشار إلى أنه يعرف كيف يشعر المهاجرون، لأنه «عندما كنت طفلاً (في سويسرا) تعرضت للتنمر. كان لدي شعر أحمر ونمش، بالإضافة إلى أنني إيطالي، لذا تخيل ما الذي يعنيه ذلك». وركز إنفانتينيو على أنه يتعين على وسائل الإعلام أن تتوقف عن التدقيق «الجائر بشدة» ضد البلد المضيف للمونديال، وقال: «ستكون أفضل بطولة لكأس العالم على الإطلاق».

– أفضل مباراة: الأرجنتين 2 – 2 هولندا (4 – 3 بركلات الترجيح)

بدأت هذه المباراة بشكل عادي، لكنها انتهت بشكل فوضوي وتعصب كبير من قبل اللاعبين وأحداث لا تُنسى. أحرزت هولندا هدفين في وقت متأخر من المباراة – الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة نُفذت بطريقة ذكية للغاية – وامتدت المباراة إلى الوقت الإضافي وركلات الترجيح، بعد أن بدا الأمر أن ليونيل ميسي ورفاقه قد ضمنوا بسهولة التأهل إلى الدور ربع النهائي. وتجب الإشارة أيضاً إلى الإثارة الهائلة التي حدثت في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة (فوز ألمانيا على كوستاريكا بأربعة أهداف مقابل هدفين، وفوز اليابان على إسبانيا بهدفين مقابل هدف وحيد)، عندما واجهت إسبانيا خطر الخروج من دور المجموعات لمدة 3 دقائق مجنونة، على الرغم من فوزها في المباراة الافتتاحية بسباعية نظيفة.

– مشاحنة على موقع «تويتر»

نشر مقدم البرامج الاسكوتلندي الشهير أندرو نيل تغريدة على «تويتر» قال فيها: «أنا لا أشاهد كثيراً من مباريات كرة القدم. وعندما شاهدت مباراة إنجلترا ضد الولايات المتحدة عرفت السبب الذي يجعلني لا أشاهد كثيراً من مباريات كرة القدم». ورد جيمي كاراغر على ذلك بتغريدة قال فيها: «أنا لا أشاهد كثيراً من البرامج الإخبارية، وعندما شاهدت قناة (جي بي نيوز) عرفت السبب الذي يجعلني لا أشاهد كثيراً من البرامج الإخبارية».

– لا مفر من إعادة التفكير

بعد نهاية بعض المباريات القليلة بالتعادل السلبي في البداية، أثبت النظام المتبع حالياً بأن تلعب بطولة كأس العالم من 32 فريقاً أنه ناجح للغاية، حيث كانت هناك متعة كبيرة في دور المجموعات، وكانت كرة القدم على مستوى النخبة في أفضل حالاتها. لكن الفيفا قرر التخلي عن هذا النظام والاعتماد على نظام جديد يضم 48 منتخباً بداية من كأس العالم 2026، وهو ما سيعني حتماً انخفاض مستوى المباريات، لكنه في الوقت نفسه سيؤدي إلى الحصول على كثير من الأموال!

– مشاحنات داخلية

أشارت تقارير إلى أن كيفن دي بروين ويان فيرتونخين اشتبكا في غرفة خلع ملابس المنتخب البلجيكي نتيجة التصريحات التي أدلى بها دي بروين لصحيفة «الغارديان»، التي قال فيها إن بلجيكا لن تفوز بكأس العالم بسبب تقدم أعمار لاعبيها. ووصف المدير الفني لبلجيكا، روبرتو مارتينيز، هذه الاشتباكات بأنها «أخبار زائفة». وتبين أن دي بروين كان على حق في تصريحاته.

– أفضل رقصة

رقص اللاعب المغربي سفيان بوفال مع والدته (كانت تبكي في مشهد مؤثر للغاية)، ورقص اللاعبون البرازيليون لمضايقة روي كين. وأوفى جاك غريليش بوعده لمشجع يبلغ من العمر 11 عاماً واحتفل بطريقة تمويج الذراعين بعدما أحرز هدفاً في مرمى إيران، وتعرف هذه الرقصة باسم «فينلاي»، على اسم الطفل الذي يعاني من شلل دماغي مثل أخت غريليش، هولي.

– أكبر مفاجأة: المغرب

لم يكن أي شخص يتوقع أن يصل المغرب إلى الدور نصف النهائي في إنجاز غير مسبوق لأي منتخب عربي أو أفريقي. ولم يكن لدى المدرب وليد الركراكي سوى قليل من الوقت للاستعداد للمونديال بعدما تولى المسؤولية خلفاً لوحيد خليلوزيتش، الذي أقيل من منصبه في أغسطس (آب) الماضي. كان أشرف حكيمي نجماً لامعاً بالفعل، لكن ما قام به هو وزملاؤه في منتخب أسود الأطلس فاق كل التوقعات.

– تشيسني هوكس

أدى نجم البوب البريطاني تشيسني هوكس أغنيته الشهيرة «الأول والوحيد» عام 1991 بين شوطي مباراة إنجلترا ضد ويلز. وقال هوكس إن الحفل الذي شارك به في قطر «كان رائعاً. لقد أمضيت 5 أسابيع في المركز الأول وتصدرت قائمة أفضل المطربين على جانبي المحيط الأطلسي»، لكن هذه بلا شك هي أفضل لحظة في مسيرته المهنية.

– أسوأ لقطة على الهواء

أجرى مراسل قناة «سكاي نيوز» مقابلة لمدة 13 ثانية خارج ملعب أحمد بن علي مع مشجعي ويلز أثناء خروجهم من الملعب بعد الهزيمة أمام إيران، وقال المراسل لمشجعي ويلز: «أيها الرفاق، أنتم الآن على الهواء على شاشة سكاي سبورتس، فما تعليقكم على الفوز بالمباراة؟»، ورد أحد المشجعين قائلاً: «لكننا خسرنا!»، فقال المراسل: «آسف، فما تعليقكم على الخسارة؟». فقال مشجع آخر: «عليك اللعنة!».

– أفضل ثقافة

انتشرت لقطات لمشجعي المنتخب الياباني وهم ينظفون أماكنهم بعد نهاية المباريات، وقال المدير الفني لليابان، هاجيمي مورياسو: «بالنسبة لليابانيين، هذا أمر طبيعي». كما انتشر مقطع فيديو آخر يعمل بشكل عكسي بحيث يُظهر الجمهور الياباني وهو يخرج القمامة من الحقائب ويتركها في جميع أنحاء الملعب، في مشهد يثير الضحك.

– أكثر طالبي الاهتمام

ظهرت القطط بشكل كبير هذا الشتاء، في ظل احتجاج عالمي بعد أن قام مسؤول صحافي في البرازيل بقذف قطة من على الطاولة، وهو الأمر الذي جعل وسائل الإعلام البرازيلية تسأل: «هل ستعامل حيوانك الأليف بهذه الطريقة؟».




المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى