Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار الرياضة

كأس الرابطة: مانشستر سيتي يفك عقدة ليفربول ويجرده من اللقب

مسك- متابعات رياضية:

كأس الرابطة: مانشستر سيتي يفك عقدة ليفربول ويجرده من اللقب


الخميس – 29 جمادى الأولى 1444 هـ – 22 ديسمبر 2022 مـ


فرحة لاعبي مانشستر سيتي بالفوز الثلاثي على ليفربول (أ.ف.ب)

مانشستر: «الشرق الأوسط»

تأهل مانشستر سيتي لدور الثمانية بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، عبر فوزه المثير على ضيفه ليفربول (3 – 2)، أمس (الخميس)، بدور الستة عشر.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله حيث تقدم النرويجي إيرلينغ هالاند بهدف لسيتي في الدقيقة العاشرة، ثم تعادل فابيو كارفاليو لليفربول في الدقيقة 20.
وفي الشوط الثاني، أضاف الجزائري رياض محرز الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 47، وبعدها بدقيقة واحدة أدرك المصري محمد صلاح التعادل لليفربول، لكن ناثان آكي تكفل بتسجيل هدف الفوز لمانشستر سيتي في الدقيقة 58.
وحاول مانشستر سيتي فرض سيطرته على الدقائق الأولى وتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الخصم ويقربه من الفوز.
وبالفعل تحقق لسيتي ما أراد؛ إذ تقدم بهدف في الدقيقة العاشرة بواسطة هدافه النرويجي الدولي إيرلينغ هالاند بعد تمريرة متقنة من الناحية اليسرى، عن طريق كيفين دي بروين، قابلها هالاند بتسديدة من الوضع طائراً إلى داخل الشباك.
وحاول ليفربول أن يستعيد توازنه سريعاً بغية إدراك التعادل، لكنه لم يشكل أي خطورة على مرمى الفريق الخصم في أول ربع ساعة.
ونجح لاعب الوسط الصاعد فابيو كارفاليو في إدراك التعادل لليفربول في الدقيقة 20، بعد تمريرة من جويل ماتيب إلى جيمس ميلنر داخل منطقة الجزاء، ليمرر الأخير كرة عرضية قابلها فابيو بتسديدة من لمسة واحدة لتسكن الشباك.
وبمرور الوقت استعاد سيتي سيطرته على مجريات اللعب، لكن دون خطورة تُذكر على مرمى كاومين كيلير حارس ليفربول.
وأنقذ الحارس كيلير مرمى ليفربول من هدف محقق في الدقيقة 36، وتصدى ببراعة لفرصة خطيرة لصالح مانشستر سيتي، بعد تمريرة من دي بروين قابلها إلكاي جندوجان بتسديدة قوية زاحفة، لكن كيلير تصدى للكرة بثبات.
ورد ليفربول بهجمة منظمة انتهت بتمريرة رائعة من جويل ماتيب إلى داروين نونيز ليسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى سيتي.
ولم يحدث جديد خلال الدقائق الأخيرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.
وبعد مضي دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني، أضاف الجزائري رياض محرز الهدف الثاني لسيتي، بعدما تلقى تمريرة رائعة من رودري هيرنانديز داخل منطقة الجزاء ليراوغ أندرو روبرتسون ويسدد في الشباك.
لكن فرحة سيتي لم تدم طويلاً، حيث تمكن النجم المصري محمد صلاح من إدراك التعادل لليفربول بعد دقيقة واحدة، بعد انطلاقة رائعة من نونيز قبل أن يمرر كرة زاحفة إلى صلاح الذي سدد دون عناء في مرمى مانشستر سيتي.
وجاءت الدقيقة 58 لتشهد الهدف الثالث لمانشستر سيتي عن طريق ناثان آكي بضربة رأس قوية بعد تمريرة متقنة من دي بروين. وأهدر نونيز فرصة ذهبية لليفربول في الدقيقة 72 بعدما انفرد تماماً بمرمى مانشستر سيتي، لكنه سدد بغرابة شديدة خارج الشباك. ولم تسفر محاولات الفريقين خلال الدقائق الأخيرة عن أهداف، لينتهي اللقاء بفوز سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.



بريطانيا


مانشستر سيتي


ليفربول


إنجلترا كرة القدم



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى