أخبار عالمية

كتاب الأمير هارى يثير جدلا على تويتر بعد كشفه قتل 25 فى أفغانستان.. اعرف التفاصيل




كتب الأمير هاري في مذكراته الجديدة “سبير” أنه قتل 25 من مقاتلي طالبان خلال جولته الثانية في أفغانستان ، ويمثل الكشف الذي تم الإبلاغ عنه المرة الأولى التي يناقش فيها دوق ساسكس ، عدد الأشخاص الذين يقول إنه قتلهم شخصيًا أثناء خدمته العسكرية.


وفقا لشبكة ايه بي سي خدم هاري ، 38 عامًا ، كضابط في الجيش البريطاني لمدة 10 سنوات وعُرف باسم النقيب هاري ويلز في الجيش ، وتم إرساله إلى أفغانستان مرتين ، من 2007 إلى 2008 ثم مرة أخرى من 2012 إلى 2013.


ذكر هاري في مذكراته أنه خلال جولته الثانية في أفغانستان قام بالطيران في مهمات أدت إلى خسائر في الأرواح وبحسب ما ورد كتب في “سبير” أنه كان يعتقد أن مقاتلي طالبان “قطع شطرنج” يتم نزعها من اللوح في ذلك الوقت.


وأثارت تصريحات هاري احتجاجات من مسؤولي طالبان، كتب أنس حقاني ، كبير مساعدي وشقيق وزير الداخلية الأفغاني المؤقت سراج حقاني على تويتر أن الأشخاص الذين يدعي هاري أنه قتلهم “كانوا بشرًا”.


وكتب  يقول: “من قتلتهم ليسوا قطع شطرنج ، إنهم بشر ، لديهم عائلات تنتظر عودتهم من بين قتلة الأفغان ، لا يتمتع الكثيرون بآداب الكشف عن ضميرهم والاعتراف بجرائم الحرب التي ارتكبوها”


كما أصدر بلال كريمي نائب المتحدث باسم حكومة طالبان ردا ، مشيرا إلى أن أفغانستان “لن تنسى أبدا مثل هذه الأعمال”، وقال في تغريدة إن “الاعتراف الأخير للأمير البريطاني هاري ، الذي قتل بوحشية 25 من أبناء وطننا خلال مهمته في أفغانستان ، يظهر أن مثل هذه الجرائم لا تقتصر على هاري ، بل تشمل جميع قوات الدولة المحتلة الذين كانوا في أفغانستان لن ننسي مثل هذه الأعمال وسندافع دائمًا عن ارضنا”.


على الجانب الأخر تحدث بعض الأعضاء السابقين في الجيش البريطاني علنًا عن اكتشافات هاري في كتابه، قام مشاة البحرية الملكية السابق بن ماكبيان ، الذي فقد طرفين في أفغانستان وشارك هاري في رحلة جوية من منطقة الحرب ، بتغريد أن الأمير بحاجة إلى “الصمت”.


كتب ماكبين على تويتر: “أحبك # برينس هاري لكن عليك أن تصمت يجعلك تتساءل عن الأشخاص الذين يتسكع معهم. إذا كان الناس طيبون، لكان شخص ما قد طلب منه التوقف “.

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى