أخبار الرياضة

كلوب: لا يوجد أعظم من بيليه على الكوكب

مسك- متابعات رياضية:

كلوب: لا يوجد أعظم من بيليه على الكوكب

عبر عن تعاطفه مع مدافع ليستر الذي سجل هدفين في مرماه


السبت – 7 جمادى الآخرة 1444 هـ – 31 ديسمبر 2022 مـ


كلوب قال إن بيليه أظهر تواضعاً لا يملكه أحد في العالم (رويترز)

ليفربول: «الشرق الأوسط»

يعتقد يورغن كلوب مدرب ليفربول، بأنه لا يمكن لأحد أن يكون أعظم من بيليه، لكن أكثر ما أذهله هو تواضع نجم كرة القدم البرازيلي الراحل، رغم أنه أحد أكثر الناس شعبية على هذا الكوكب.
وقال كلوب إنه لم يكن يمتلك حتى «0.01 في المائة» من مهارات بيليه، ووصف كيف حصل على قميص منتخب البرازيل رقم 10 وكان موقَّعاً من أسطورة البرازيل في عيد ميلاده، عندما التقى المهاجم السابق والألماني العظيم فرانز بيكنباور في كأس العالم 2006.
وقال كلوب: «أياً كان ما سيقوله لي أي شخص في المستقبل، فإن بيليه كان الأفضل. ولن أنسى ذلك. فكلاهما أظهر (بيليه وبيكنباور) لي أنه إذا كنت الشخص الأكثر شهرة على هذا الكوكب، فلا يزال بإمكانك أن تكون رجلاً عادياً تماماً. هذا أكثر ما أحبه، هذا ما تعلمته، وهذا شيء لن أنساه أبداً».
وستُكرم البطولات المحلية في أنحاء العالم جميعاً بيليه خلال مباريات الأسبوع الحالي.
وعبر كلوب عن تعاطفه مع مدافع ليستر سيتي فاوت فايس الذي واجه كابوساً بعدما سجل هدفين بالخطأ في مرماه ليمنح فريق آنفيلد (ملعب فريق ليفربول) الفوز 2 – 1 في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الليلة الماضية.
وأخطأ قلب الدفاع البلجيكي في إبعاد الكرة ليرسلها أعلى رأس حارسه، ويمنح ليفربول هدف التعادل، قبل أن يهز شباك فريقه مرة أخرى بهدف مضحك قبل نهاية الشوط الأول عندما أخطأ لتصطدم الكرة بالقائم وتسكن الشباك.
هذان الهدفان ألحقا بليستر الهزيمة الثانية على التوالي في الدوري على الرغم من تقدمه على ملعب آنفيلد في الدقيقة الرابعة.
وقال كلوب: «مررت بهذا مرة واحدة في مسيرتي عندما سجل لاعب هدفين في مرماه وأشعر به حقاً. كان سيئ الحظ في الهدف الأول. كيف يمكن أن يكون غير محظوظ أكثر؟ ثم الثاني، إذا لعبت كرة القدم تنطلق بأقصى سرعة، تتوقع أن تدخل الكرة المرمى. هذا ما يخبرك به عقلك، وعندما تصطدم بالقائم لا يمكنك الرد. بالطبع أشعر بالتعاطف، هناك مساحة لذلك ولكن كل ما أقوله الآن لن يغير من الأمر شيئاً. لكن اللاعب سيتخطى هذا وسيساعده مدربه بريندان (رودجرز) وسيكون كل شيء على ما يرام».
وظل ليستر في المركز 13 بفارق أربع نقاط فوق منطقة الهبوط بعد أن خسر المباراة العاشرة في الدوري هذا الموسم. لكن المدرب رودجرز رفض إلقاء اللوم على فايس، قائلاً إن اللاعب، البالغ من العمر 24 عاماً، كان بعيداً عن المباريات ولم يشارك في دقيقة واحدة في كأس العالم في قطر.
وقال رودجرز: «عندما كان معنا قبل كأس العالم كان بارعاً للغاية. عادة ما يتخذ القرارات الصحيحة. كان الأمر غريباً ومؤسفاً مع القرار الثاني أيضاً. لقد شارك في كأس العالم، لكنه لم يلعب دقيقة واحدة، لذلك قد يستغرق الأمر بضع مباريات لاستعادة مستواه. لقد أظهر المستوى الذي يمكنه الوصول إليه. الليلة كانت مؤسفة له، لكنني اعتقدت أنه رد ببراعة في الشوط الثاني».



بريطانيا


كرة القدم


ليفربول



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى