أخبار عالمية

ماكرون ينعى بابا الفاتيكان السابق: عمل بروح وذكاء من أجل عالم أكثر أخوّة



نعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس السادس عشر، الذي توفي اليوم السبت عن 95 عاما، وكتب ماكرون عبر حسابة على تويتر :”عزائى للكاثوليك في فرنسا وحول العالم المحزونين برحيل قداسته بنديكتوس السادس عشر الذي عمل بروح وذكاء من أجل عالم أكثر أخوّة”.


تغريدة ماكرون


ونعت الطائفةُ الإنجيليةُ بمصر، وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس “بنديكت” السادس عشر، والذي رحل عن عالمنا اليوم السبت.


وقال رئيس الطائفة الإنجيلية: “فقد العالم اليومَ رمزًا دينيًّا كبيرًا، كان له دور عظيم في خدمه الكنيسة، وساهم في نشر قيم المحبة السلام حول العالم“.


 


وواصل: “نصلي أن يمنح الله العزاء لقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، وغبطة البطريرك إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك في مصر، وجميع شعب الكنيسة الكاثوليكية، وجميع محبيه حول العالم“.


 


وأعلنت وسائل إعلام إيطالية، اليوم السبت، وفاة بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس السادس عشر.


 


ويعد البابا بنديكتوس، البالغ من العمر 95 عاما، أول بابا للكنيسة الكاثوليكية يتنحى منذ 600 عام، بسبب تقدمه في السن في عام 2013، وبعد أن تدهورت صحة “بنديكتوس” طلب البابا فرنسيس، في نهاية الاجتماع الأخير هذا العام، من الناس أداء “صلاة خاصة للبابا بنديكتوس“.


 


وكان البابا المعتزل واسمه الحقيقي “جوزيف راتزينغر” قد استقال من منصبه بسبب تدهور صحته وعاش منذ ذلك الحين في دير في قلب حدائق الفاتيكان.

المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى