أخبار عالمية

مصرع 4 أشخاص إثر تصادم أكثر من 46 سيارة وشاحنة بولاية أوهايو.. فيديو وصور



لقى أربعة أشخاص حتفهم فى ولاية أوهايو الأمريكية، إثر حادث تصادم تسببت فيه ما يزيد عن 46 سيارة اصطدموا ببعضهم البعض وفقًا لما نقله موقع “abc” عن دوريات الطرق السريعة بالولاية، فيما تحث شرطة الولاية، بما في ذلك في نيويورك وإلينوي وميتشيغان، الناس للابتعاد عن الطرق.


تحطم 9 مقطورات على الطريق السريع فى بيرين


وقالت شرطة ولاية ميشيغان، إن تسع مقطورات تحطمت على الطريق السريع 94 في مقاطعة بيرين، حيث “الرؤية قريبة من الصفر”، وذكرت الشرطة أنه تم الإبلاغ عن تراكم سبع سيارات في نفس المنطقة.


مشهد اصطدام السيارات


وقالت حاكمة نيويورك، كاثي هوشول، في بيان لها “هناك الآلاف من المستجيبين لدينا وموظفي إدارة الطوارئ وأطقم المرافق يعملون في العناصر للحفاظ على سلامة سكان نيويورك اليوم”، وأضافت: “أطلب من الجميع البقاء بعيدًا عن الطرق هذا المساء لأن الظروف ستزداد سوءًا عندما تنخفض درجات الحرارة في جميع أنحاء الولاية في وقت لاحق اليوم، احزم نفسك، ابق في الداخل، وكن آمنًا في نهاية هذا الأسبوع”.


فيما أغلق أكثر من 2000 ميل من الطرق السريعة في مينيسوتا أو لم يُنصح بالسفر، كما تم تحديث وزارة النقل بالولاية بعد ظهر يوم الجمعة، مع ظروف التعتيم والثلوج المنجرفة ودرجات الحرارة القصوى مما يجعل السفر خطيرًا.


اصطدام السيارات


وكانت السلطات الأمريكية، أصدرت الجمعة، تحذيرات لأكثر من ثلثي السكّان من مخاطر عاصفة ثلجية تاريخية تحمل موجة صقيع قطبي، وتسببت بإلغاء آلاف الرحلات الجوية وبقطع طرقات سريعة رئيسية، بحسب “روسيا اليوم”، وتجتاح العاصفة القطبية غالبية أراضي الولايات المتحدة بما في ذلك الولايات الجنوبية التي عادة ما يكون طقسها معتدلا.


وانخفضت الحرارة في بعض المناطق إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر، وأصدرت السلطات إرشادات وتحذيرات من عاصفة شتوية لنحو 240 مليون شخص، أي نحو 72 بالمئة من سكان الولايات المتحدة، وفق الأرصاد الجوية الوطنية. ويبدو أنه من التحذيرات الأوسع نطاقا التي تصدرها الأرصاد الجوية الأميركية على الإطلاق.


وحذّر مرصد انقطاع التيار الكهربائي في الولايات المتحدة من أن البرد القارس يشكل مصدر قلق داهم لأكثر من مليون مشترك خصوصا في جنوب البلاد وشرقها حيث التيار مقطوع منذ صباح الجمعة.



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى