أخبار عاجلة

هدية أمير قطر.. سياسي عماني يعرض مليون دولار لشراء بشت ميسي أثناء التتويج بكأس العالم

المسك- متابعات عاجلة:

شهدت مراسم تتويج الأرجنتين بلقب كأس العالم قطر 2022، الأحد الماضي، حدثا حظي باهتمام كبير في وسائل الإعلام العالمية وتفاعلا منقطع النظير على منصات التواصل عندما “قلد” أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قائد منتخب “التانغو” ليونيل ميسي “البِشْت” العربي التقليدي الأسود المطرّز بخيوط ذهبية، قبل أن يرفع كأس العالم، حيث وضعه على كتفيه ليلبسه في إحدى أبرز لقطات ختام المونديال المثير.

وكشفت صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية أن البشت القطري يكتسي أهمية بالغة في العالم العربي ويرمز هذا الرداء للملوك والثروة والفروسية والحكمة حسب الثقافة العربية، ومن المرجح أن يكون وضع البشت على كتفي شخص ما هو أعلى تكريم يمكن أن يقدمه أي شخص في العالم العربي، فما بالك عندما يضعه أمير قطر على كتفي نجم كأس العالم وقائد الأرجنتين ميسي.

وأضافت الصحيفة أن ارتداء ميسي البشت العربي التقليدي أيقظ الرغبة لدى عدد من الأثرياء العرب الراغبين في الحصول عليه بأي ثمن، حيث قدم العماني أحمد البرواني وهو محام وعضو في مجلس الشورى عرضًا مغريا لميسي من أجل الحصول على ذلك الرداء.

ونشر البرواني تغريدة على حسابه في موقع تويتر يطلب فيها أن يبيعه ميسي البشت قائلا “صديقي ميسي.. من سلطنة عمان أبارك لكم فوزكم بكأس العالم قطر 2022. أبهرني الأمير تميم بن حمد وهو يُلبسك البشت العربي، رمز الشهامة والحكمة، ميسي أعرض عليك مليون دولار أميركي نظير أن تعطيني ذلك البشت”.

وأرفق عضو الشورى صورة من مراسم التتويج بمونديال قطر يظهر فيها قائد الأرجنتين واقفا وخلفه الأمير تميم يضع على كتفيه البشت بينما كان أمامهما رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو.

في متحف ميسي بروزاريو

وذكرت “ماركا” أن البرواني أبدى استعداده لفعل أي شيء من أجل الحصول على البشت الذي ارتداه صاحب الكرة الذهبية لمونديال قطر، ولكنها أضافت أنه من غير المرجح أن يقبل ميسي بالتفريط في ذلك البشت مقابل المال، فهو يدرك مدى فخامة هذا التكريم إليه وخصوصا بالنسبة لشخصية ليس لديها خلفية ثقافية عربية.

وقال البرواني “هذه اللحظة أخبرت العالم أننا هنا، وهذه هي ثقافتنا التي نرجو أن يعرفها العالم جيدًا، كأس العالم قطر 2022 كانت مصدر فخر لنا كعرب، وكانت مناسبة أيضا لتذكير العالم أنه يمكننا أن نكون أمة متحدة وكيف أننا لم ننس فلسطين”.

وتابعت الصحيفة أن المكان الأكثر احتمالا ليوضع فيه البشت هو متحف ميسي في بلدته ومسقط رأسه مدينة روزاريو، لكن على الرغم من ذلك، لا يزال عرض البرواني قائمًا رسميا بحسب المصدر ذاته.

يُشار إلى أنه منذ أن وضع أمير قطر “البشت” على كتفي بطل العالم لم ينقطع تدفق الزبائن على محلات بيعه بسوق واقف في الدوحة من أجل شرائه، كما شهدت الأيام الماضية إقبالا مهولا على اقتنائه.



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم الحدث في وقته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى