أخبار عاجلة

وزير الدفاع الأوكراني يتوجه بخطاب للمواطنين الروس بلغتهم والقتال يشتد على جبهات لوغانسك وباخموت

المسك- متابعات عاجلة:

وجه وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف خطابا باللغة الروسية إلى المواطنين الروس يدعوهم لمغادرة بلادهم قبل أن تعلن موسكو موجة جديدة من التعبئة حسب توقعاته، حيث رأى أن روسيا خسرت الحرب لكنها لا تستطيع الاعتراف بذلك.

وقال ريزنيكوف “أتوجه بكلامي لمواطني روسيا وخصوصا سكان المدن الكبرى الذين يصنفون كمقتدرين على الخدمة العسكرية: ما زال لديكم الوقت. سلطات بلادكم ستغلق الحدود وتعلن تعبئة جديدة في يناير/كانون الثاني المقبل”.

وتابع “منذ 10 أشهر أعلنت سلطات بلادكم عن عملية عسكرية سريعة وغير مكلفة، لكن السفينة الرائدة للأسطول الروسي دمرت، وكذلك الطائرات على أراضي المطارات الروسية دمرت أيضا”.

وزعم وزير الدفاع الأوكراني أن خسائر القوات الروسية تتخطى 100 ألف قتيل، ولذلك تحتاج موسكو للتعبئة من جديد حسب قوله.

وأضاف “منذ 6 أشهر يهاجم الجيش الروسي مدينة باخموت الصغيرة من دون جدوى، وآلاف المقاتلين الروس اضطروا للانسحاب من خيرسون باتجاه ضفة نهر دنيبر. لقد خسرت روسيا الحرب لكنها لا تستطيع الاعتراف بذلك”.

لا اعتراف

في الوقت نفسه، دعا المستشار في الرئاسة الأوكرانية ميخائيلو بودولياك روسيا ألا تضيع الوقت في مناقشة “أحداث غير موجودة من وجهة نظر أوكرانيا”.

وقال في تغريدة على تويتر إنه لن يتم الاعتراف بأي استفتاءات ضمت روسيا بموجبها أراضي أوكرانية.

ميدانيا، أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية مقتل 200 جندي روسي جراء قصف منطقة تتمركز فيها القوات الروسية على أطراف مقاطعة خيرسون جنوبي البلاد.

وقال الجيش الأوكراني إن القوات الروسية تواصل تكبد الخسائر على طول الضفة الأخرى من نهر دنيبر في خيرسون.

معارك دونباس

من جهة أخرى، قالت قيادة العمليات الأوكرانية بإقليم دونباس شرقي البلاد إن قواتها تمكنت من استعادة السيطرة على بلدة نوفوسيليفسكا في مقاطعة لوغانسك بعد معارك امتدت لعدة أيام مع الجيش الروسي.

من جهته، قال حاكم مقاطعة لوغانسك سيرغي غايداي إن استعادة مدينة كريمينا باتت وشيكة، وإن السيطرة عليها تعني فتح الطرق أمام استعادة كل البلدات التي خسرها الجيش الأوكراني بالمقاطعة مؤخرا.

وأضاف غايداي أن النقص العددي لدى القوات الروسية سيدفعها لإجراء تعبئة جديدة خلال الشهرين المقبلين.

وفي تطورات القتال بمقاطعة دونيتسك الواقعة بالإقليم نفسه، قال الجيش الأوكراني إنه تصدى لهجمات القوات الروسية على جبهة باخموت وسوليدار.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، أمس الجمعة، أن قواتها قصفت -الخميس- مواقع للقيادة الأوكرانية ومنشآت للطاقة تعمل على تشغيل مؤسسات المجمع الصناعي العسكري الأوكراني.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إن القصف حقق جميع الأهداف المرجوة.

كما أعلنت الوزارة نفسها أن القوات الروسية نفذت ضربات مكثفة على مواقع التحكم العسكري الأوكراني بأسلحة عالية الدقة.



المسك. مسك الحدث من أوله, الأخبار لحظة بلحظة

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم الحدث في وقته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى